تنظيم  إفطار جماعي لفائدة الأشخاص بدون مأوى

أزيلال

نظم المكتب التنفيذي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية إفطارا جماعيا لفائدة نزلاء مركز ايواء الأشخاص بدون مأوى بازيلال، من أجل تقاسم هذه الفئة من المجتمع الأجواء الروحانية لليلة القدر في هذا الشهر العظيم. وقد حضر هذه المبادرة النبيلة التي جرت في احترام تام لقواعد السلامة الصحية، من قبيل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية، محمد قرشي رئيس المجلس الإقليمي بأزيلال ومدير مصالح المجلس وبعض موظفي المجلس الإقليمي ومنسق العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بازيلال، ونزلاء المركز الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى بأزيلال . وفي كلمة بالمناسبة، تحدث لحسن مادي الكاتب العام للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية، عن القيم الإنسانية المستمدة من ديننا الحنيف والتي تحض على التآزر والتكافل والإخاء بين أفراد المجتمع المتضامن. وتم خلال هذا اللقاء  تفقد جميع مرافق المركز وأجنحته كما تم الاستماع إلى نزلائه الذين نوهوا بهذه المبادرة الإنسانية التي جمعتهم في لمة واحدة أعادت إليهم بعضا من الدفئ الأسري الذي طالما افتقدوه.

Related posts

Top