هزيمة جديدة لمنتخب كرة اليد ضد النمسا بكأس الرئيس

تلقى المنتخب المغربي لكرة اليد أول أمس الأربعاء خسارة جديدة أمام نظيره النمساوي بحصة ثقيلة (22-36) ضمن لقاءات كأس الرئيس للمجموعة الثانية بالعاصمة الإدارية الجديدة في بطولة العالم لكرة اليد “مصر 2021”.
وانتهى الشوط الأول بتقدم النمسا بنتيجة 17-14، وسط تفوق للجانب النمساوي ومحاولة المغرب العودة في النتيجة.
وفي الشوط الثاني اتسع الفارق وسيطرت النمسا على مجريات اللقاء وأنهت المباراة لصالحها بنتيجة 36-22.
وحصد المنتخب النمساوي أول نقطتين في المجموعة الثانية بكأس الرئيس، بينما ظل رصيد المغرب بدون نقاط.
وحصل لاعب النمسا سيباستيان فريميل على جائزة رجل اللقاء بعد تسجيله 9 أهداف في المباراة.
ويلتقي المنتخب الوطني اليوم الجمعة بمنتخب كوريا الجنوبية، بينما تلعب النمسا ضد تشيلي لحساب الجولة الثانية من كأس الرئيس.
إلى ذلك، أقر الناخب الوطني نور الدين البوحديوي بأن فريقه قدم أسوأ مباراة له في البطولة.
وقال البوحديوي “لم أكن سعيدا بما قدمه اللاعبون اليوم في المباراة فلقد كانت أسوء مبارياتنا في البطولة ولم نتعامل جيدا مع هذا اللقاء”.
وأضاف: “نصحت اللاعبين بين الشوطين بعدم الاستسلام ومواصلة الأداء الجيد وعدم إضاعة الفرص السهلة لكن لم ينفذوا التعليمات جيدا ولم نكن جيدين مثل المباريات السابقة لذلك أنا غير سعيد اليوم”.
وتابع “نمتلك فريق شاب ويجب على جماهير المغرب الصبر على المنتخب حتى نرى منتخبا قويا مميزا ينافس في كل البطولات”.
من جهته، قال لاعب المنتخب الوطني حامد فوجاني “قدمنا مباراة سيئة في كافة الجوانب اليوم ولم نكن سعداء بما حققناه اليوم وكانت أضعف المباريات لنا في البطولة”.
وأضاف “نمتلك فريقا شابا وانتظرنا 14 عاما للمشاركة في بطولة العالم ولم نكن جيدين مثل مباراة البرتغال لكن سوف نتحسن في المباراة المقبلة ونقدم أداء أقوى”.
وكان المنتخب المغربي لكرة اليد قد ودع دور مجموعات بطولة كأس العالم المقامة حاليا بمصر، بعد تلقيه ثلاثة هزائم أمام الجزائر 23-24 والبرتغال 20-33 وأيسلندا 23-31 ضمن المجموعة السادسة.

Related posts

Top