بيان اليوم

يومنا

المرحلة تتطلب من بعض السياسيين «يجمعوا فوامهم» المرحلة تتطلب من بعض السياسيين «يجمعوا فوامهم» ابتلي سلوكنا الحزبي الوطني في الفترة الأخيرة بممارسات يقترفها بعض القادة الحزبيين، تقوم على افتعال

نهاية الأسبوع

الأغنية الأولى الأغنية الأولى الاستماع إلى أغنية ما لأول مرة، بالتأكيد يخلف أثرا معينا في نفس وروح مستمعها، قد يكرر الاستماع إليها بين الفينة والأخرى، وقد يقرر التوقف عن الاستماع إليها إلى الأبد، ويقاطع صاحبها كذلك.

مـقـــال

السمو السمو مر حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، الذي تحتضنه بلادنا إلى غاية السادس عشر من يناير الجاري،

للحديث بقية

استسلام استسلام في سنة 2022 أي بعد سبع  سنوات من الآن سيحكم فرنسا محمد بن عباس. والاسم عربي حتى النخاع ومسلم حتى النخاعين. وسيلغي شعار الحرية والمساواة والإخاء  ليحل محله شرع الله.

حوار اكسبريس

محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني > الأكيد أن كل الإشكالات التي تعرفها دول العالم، بما فيها تلك الدول التي تآمرت على الشعب الفلسطيني، بإعطاء أرض لكيان لا حق له فيها، ونزع دولة وأرض من شعب له كل الحق. كما أن صناعة دولة إرهابية في ...

من وحي الحدث

‎وداعا الكان... ‎وداعا الكان... ‎بكثير من الإبهار، تواصل المنتخبات الأفريقية تقديم عروضها القوية فوق الملاعب الغابونية، ملاعب جميلة لكن أغلبها بعشب سيء في حاجة للكثير من الترميم،

على موعد

أدباء المهجر والترجمة أدباء المهجر والترجمة قليلة هي المناسبات التي يتم فيها مقاربة الأدب المغربي المكتوب باللغات الأجنبية: الفرنسية، الهولندية، الإسبانية، الإنجليزية، السويدية.. إلى غير ذلك من اللغات الحية، 
خطأ
  • خطا فى تحميل بيانات التغذية.

السياسة الخارجية للبرلمان المغربي.. أية فعالية

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

 

وظيفة الأسئلة في العمل الدبلوماسي
يعرف الفقه الدستوري السؤال بأنه: «الفعل الذي بمقتضاه يطلب نائب برلماني من وزير إيضاحات حول نقطة معينة، وهذا الفعل يكون غير مصحوب بجزاء سياسي فوري»(1) مما يميزه عن الأنماط الأخرى للمراقبة في النظام البرلماني،

لتبرز وظيفة السؤال في استجلاء الغموض وتوضيح الأشياء.
فالأسئلة تستخدم من طرف البرلمان كأداة للرقابة على السياسة الخارجية للدولة، فمن حق النائب توجيه أسئلة تتعلق بالسياسة الخارجية سواء كانت كتابية أم شفوية، وهذه المسألة تتعلق في البحث في علاقة الدولة مع الدول الأخرى، مما يدخل ذلك ضمن طائفة الأعمال المتعلقة بالسيادة. كما أن نشر الأجوبة يتطلب درجة من الرصانة بالنظر لأهمية المعلومات التي تتضمنها. وهنا يرى البعض أن ربط السياسة الخارجية بأعمال السيادة أمر لا يجوز القبول به، لأن كل عمل تنفيذي لابد أن يخضع للرقابة البرلمانية. كما أن القول بأن الإجابة عن السؤال المتعلق بالشؤون الخارجية يتطلب درجة من الرصانة لا يتفق والنشر في الجريدة الرسمية، وهو أمر لا يجوز قبوله كذلك، إذ يمكن أن يتبع بشان هذه الإجابة قاعدة عدم النشر، أي لا يسمح بنشر الإجابة على أن يكون لمقدم السؤال وباقي الأعضاء حق الاطلاع على الإجابة، والواقع أن الأسئلة التي يوجهها أعضاء البرلمان، والتي تتعلق بالشؤون الخارجية، تبقى أقل بكثير من تلك التي تخص الشؤون الداخلية(2).
ولقد أوجبت كل الدساتير المغربية على البرلمان، وهو يضع جدول أعماله أن يخصص بالأسبقية جلسة في كل أسبوع لأسئلة أعضاء البرلمان وأجوبة الحكومة(3). إلا أنها لم تحدد أي أجل تلزم فيه الحكومة بالإدلاء بجوابها، وهو ما حددته القوانين الداخلية للبرلمان منذ الولاية التشريعية (1977-1983).
وتشكل الأسئلة إلى جانب لجنة تقصي الحقائق، من الناحية الدستورية، الوسيلتين الأساسيتين للمراقبة المخولتين لمجلس النواب دون إثارة مسؤولية الحكومة.
وترجع أهمية الأسئلة بالنسبة إلى الرقابة على السياسة الخارجية في كونها تشكل مصدر معلومات بالنسبة للبرلمان والرأي العام ووسيلة للتحري بالنسبة للحكومة، فالسؤال يسمح للبرلماني باستجواب وزير الخارجية حول القضايا التي تهم البلاد من الناحية الخارجية، بالإضافة إلى إثارة انتباه الوزير المذكور إلى الأمور التي تهم وزارته سواء تعلق ذلك بالتسيير أو الاعتمادات أو غير ذلك(4).
وبرجوعنا إلى الأسئلة الموجهة إلى الحكومة المتعلقة بالسياسة الخارجية والتي تتولى الرد عليها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون نستنتج أن قطاع الخارجية هو من أقل القطاعات إثارة لاهتمام البرلمانيين، رغم تنامي رغبة برلمانية قصد إضفاء ديناميكية على هذا الجانب. وهذا لا يمنع من أن هناك قطاعات أخرى أقل منه اهتماما مع الاختلاف بين مجلسي البرلمان المغربي.
ومنه سنتطرق لذلك محاولين رصد حصيلة الولاية التشريعية الحالية لمجلس النواب (2002-2007) إلى حدود السنة التشريعية الرابعة 2006 في مجال الأسئلة خاصة تلك التي تهم مجال السياسة الخارجية، ويتعلق الأمر بالأسئلة التي وجهت إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون من طرف مختلف الفرق البرلمانية خلال هذه الفترة، وذلك قبل التساؤل عن فعالية الأسئلة ووظيفتها الرقابية على السياسة الخارجية.
وعليه، بلغ العدد الإجمالي لمجموع الأسئلة الموجهة لوزارة الخارجية من طرف نواب ونائبات الفرق البرلمانية بمجلس النواب 116 سؤالا شفويا تمحورت أغلبها حول موضوع قضية الوحدة الترابية، والتي بلغ عدد الأسئلة بشأنها 21 سؤالا شفويا أي بنسبة %18.10 من مجموع الأسئلة التي تنوعت حول قضايا الهجرة السرية وأوضاع المهاجرين المغاربة والقضايا الدولية كقضيتي العراق وفلسطين، وكذا الجانب الاقتصادي المتعلق بالعلاقات مع الاتحاد الأوربي ومجال التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي الدولي، وفيما يلي جدول تفصيلي لعدد الأسئلة حسب الفرق والسنوات التشريعية للولاية الحالية:

 

نلاحظ من خلال الجدول، أن أضعف حصيلة قد عرفتها الفترة التشريعية 2002-2003 بنسبة %20.68  تليها السنة التشريعية 2006 بنسبة %32.75 وعرفت الفترة التشريعية 2004-2005 أكبر حصيلة بنسبة %46.55 فنرى من خلال ذلك حضورا قويا لفرق الأغلبية المساندة للحكومة في مساءلة القطاع الخارجي إلى جانب فريق العدالة والتنمية منفردا من جهة المعارضة، وهو ما يعبر عن ضعف المعارضة البرلمانية في هذا المجال، وهي التي تظل في نظرنا المؤهلة سياسية لمراقبة القطاع الخارجي لغياب طابع الحساسية السياسية لديها بالمقارنة مع باقي الفرق المساندة للحكومة بحكم توجهها السياسي.

(1) - محمد معتصم: «تأملات في ممارسة برلمان 1977-1983 الأسئلة كأداة لمراقبة للحكومة التجربة البرلمانية في المغرب»، دار توبقال للنشر، سلسلة المعرفة الاجتماعية، البيضاء، 1985، ص: 29.
(2) - Nassir Baubker Sedidik : « Les acteurs de la politique étrangère marocaine », Etude de cas, le parti de l’istiqlal, Mémoire de DES, université Hassan II, Faculté des sciences juridiques économiques et sociales, Casablanca, 1984, P :230.
(3) - دساتير دول المغرب العربي (دساتير المملكة المغربية)، مرجع مذكور سابقا، ص: 107 إلى 201.
(4) - عبد الواحد الناصر: «القواعد والممارسات الدبلوماسية»، مرجع مذكور سابقا، ص: 141.
- المصدر: حصيلة الأسئلة الشفوية لمجلس النواب، الولاية 2002-2007، تقارير مصلحة الأسئلة بمجلس النواب

 


blog comments powered by Disqus
 
الرئيسية مدارات فكرية السياسة الخارجية للبرلمان المغربي.. أية فعالية

الجزيرة