بيان اليوم

يومنا

 ومع ذلك يبقى المشكل قائما...  ومع ذلك يبقى المشكل قائما... بقدر ما أن جلسة أول أمس بمجلس النواب تمكنت أخيرا من حسم منصب رئيس الغرفة الأولى، والذي آل إلى القيادي الاتحادي الحبيب المالكي،

نهاية الأسبوع

الأغنية الأولى الأغنية الأولى الاستماع إلى أغنية ما لأول مرة، بالتأكيد يخلف أثرا معينا في نفس وروح مستمعها، قد يكرر الاستماع إليها بين الفينة والأخرى، وقد يقرر التوقف عن الاستماع إليها إلى الأبد، ويقاطع صاحبها كذلك.

مـقـــال

السمو السمو مر حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، الذي تحتضنه بلادنا إلى غاية السادس عشر من يناير الجاري،

للحديث بقية

استسلام استسلام في سنة 2022 أي بعد سبع  سنوات من الآن سيحكم فرنسا محمد بن عباس. والاسم عربي حتى النخاع ومسلم حتى النخاعين. وسيلغي شعار الحرية والمساواة والإخاء  ليحل محله شرع الله.

حوار اكسبريس

محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني > الأكيد أن كل الإشكالات التي تعرفها دول العالم، بما فيها تلك الدول التي تآمرت على الشعب الفلسطيني، بإعطاء أرض لكيان لا حق له فيها، ونزع دولة وأرض من شعب له كل الحق. كما أن صناعة دولة إرهابية في ...

من وحي الحدث

عودة الروح للسلة الوطنية... عودة الروح للسلة الوطنية... بقليل من التجربة والخبرة وحتى الحظ،، كان من الممكن أن ينتزع المنتخب المغربي لكرة السلة لقب البطولة العربية التي اختتمت مساء الأحد بالقاهرة، وفاز بها "الفراعنة" بعد انتصارهم على أصدقاء الخلفي ...

على موعد

الساردون الجدد الساردون الجدد خلال العقدين الأخيرين على الخصوص، ارتفع عدد كتاب القصة والرواية بشكل غير مسبوق، في وقت كان التعبير الشعري هو المهيمن، وللتأكد من ذلك، يمكن تصفح البيبليوغرافيات الأخيرة التي أنجزت حول الأدب ا...
خطأ
  • خطا فى تحميل بيانات التغذية.

«لحبيبة مي» برنامج درامي يحاكم مؤسسة الرجل والأسرة

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

أهم ما شدني إلى الحلقة الثانية من البرنامج الاجتماعي الدرامي، لحبيبة مي، ليلة الاثنين 19 أكتوبر 2015، الشخصية الحقيقية لمي فاطمة حضري، التي كانت البطلة بامتياز، حيث استقبلنا وهجها وخطوط الزمن المرسوم على محياها، وابتسامتها الغائرة وعيونها البليغة التي قالت كل شيء، على الرغم من التلعثمات التي تراكمت على ثنايا اللسان.
تلك الخطوط التي تسمى في معجمنا الوصفي بالتجاعيد، أظهرت جمال المرأة لا على مستوى ماضيها الذي شخصته شابة ودت أن تقاربه، ولا على مستوى مرحلة نضجها، وقد وعى أهل البرنامج حينما وقفوا عند مرحلة عمرية تشخيصية وسطى ولم يقابلوها وهي عجوز، وبهذا حولت لحبيبة مي لالة فاطمة حضري كل الممثلات إلى كومبارس ودوبلور يود أن يقارب شخصية ماضيها التي استحضرته شخصيا من جمال العينين التي قالت كل شيء حين حكت وبكت ببطء وصمتت وضحكت بقوة ولفت وأصدرت حركات اليد التي قالت: وماذا بعد وإن اغتصبت حياتي وفترة من عمري، وإن ضاع مني الزوج والأبناء والأخ، وقبلهم الأم الذي يتمني حضنها، وكاد أن يتوقف الزمن، لكني الآن والهنا أعلن أني واقفة كأشجار الصنوبر التي تحارب كل الفصول فتمضي تلك الفصول وتبقى الأشجار واقفة في وجه الزمن وتأتي فصول أخرى وتبقى هي تقاوم من أجل وجودها الحتمي، وكانت دلالة الساعة التي تحملها مي لحبيبة لالة فاطمة حضري في يدها عربونا زمنيا يؤشر على حضور الزمن كآلية في اليد التي هرب منها في غفلة ونكران، هذا الزمن الذي ندبره نحن وليس هو الذي يدبرنا، رغم الإحساس أنه ينقلب علينا .
أما تلك الابتسامة الغائرة، فقد تناصت لي مع البيت الشعري البليغ لأبي الطيب المتنبي، لا تحسبن رقصي بينكم طربا فالطير يرقص مذبوحا من شدة الألم، هي جذبة الصوفي عشناها مع الشريفة الوزانية لجبيبة مي، جدبة دار الضمانة، التي تريح الروح قبل الجسد، وتقول للجسد إنك للفناء والحياة والاستمرارية للروح، فإن أخذوا مني حرية وراحة الجسد فلن يصلوا إلى الروح لأنها في يد خالقها وهو الذي يبعث لها سكنها وسكينتها، ولعها الرسالة التي وصلتنا من خلال لحبيبة مي لالة فاطمة حضري، ولعلها الوصية التي كتبتها لنا بالصورة وبرمزية الإشارة ودلالة الحركة وبلاغة المعنى التاوي وراء نهج السيرة التي كانت بدايتها في حضن الأم وحنوها ونهايتها في حضن برنامج لحبيبة مي واحتفاليتها.
مع لحبيبة مي لالة فاطمة حضري، لاحظنا كيف تحول برنامج اجتماعي ودرامي، في حلقته الثانية من مجرد برنامج إلى محاكمة علنية لمؤسسة الرجل والأسرة التي تجثث منها عضوا وتحوله إلى حالة نفسية في غربة ذات يلمها المجتمع في مؤسسة اجتماعية لرعاية المسنين.


blog comments powered by Disqus
 
الرئيسية تلفزيـون «لحبيبة مي» برنامج درامي يحاكم مؤسسة الرجل والأسرة

الجزيرة