بيان اليوم

يومنا

أسگاس أمازيغ أسگاس أمازيغ المناسبة تجسد، كما يعرف الكل، إحالة على عمق تاريخي وحضاري لبلادنا، وعلى رسوخ وأصالة الهوية الأمازيغية لشعبنا

نهاية الأسبوع

الأغنية الأولى الأغنية الأولى الاستماع إلى أغنية ما لأول مرة، بالتأكيد يخلف أثرا معينا في نفس وروح مستمعها، قد يكرر الاستماع إليها بين الفينة والأخرى، وقد يقرر التوقف عن الاستماع إليها إلى الأبد، ويقاطع صاحبها كذلك.

مـقـــال

السمو السمو مر حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، الذي تحتضنه بلادنا إلى غاية السادس عشر من يناير الجاري،

للحديث بقية

استسلام استسلام في سنة 2022 أي بعد سبع  سنوات من الآن سيحكم فرنسا محمد بن عباس. والاسم عربي حتى النخاع ومسلم حتى النخاعين. وسيلغي شعار الحرية والمساواة والإخاء  ليحل محله شرع الله.

حوار اكسبريس

محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني > الأكيد أن كل الإشكالات التي تعرفها دول العالم، بما فيها تلك الدول التي تآمرت على الشعب الفلسطيني، بإعطاء أرض لكيان لا حق له فيها، ونزع دولة وأرض من شعب له كل الحق. كما أن صناعة دولة إرهابية في ...

من وحي الحدث

عودة الروح للسلة الوطنية... عودة الروح للسلة الوطنية... بقليل من التجربة والخبرة وحتى الحظ،، كان من الممكن أن ينتزع المنتخب المغربي لكرة السلة لقب البطولة العربية التي اختتمت مساء الأحد بالقاهرة، وفاز بها "الفراعنة" بعد انتصارهم على أصدقاء الخلفي ...

على موعد

الساردون الجدد الساردون الجدد خلال العقدين الأخيرين على الخصوص، ارتفع عدد كتاب القصة والرواية بشكل غير مسبوق، في وقت كان التعبير الشعري هو المهيمن، وللتأكد من ذلك، يمكن تصفح البيبليوغرافيات الأخيرة التي أنجزت حول الأدب ا...
خطأ
  • خطا فى تحميل بيانات التغذية.

الرئيس الضاحك

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

أعتقد أن وصول ممثل كوميدي إلى سدة الحكم في بلاده يبقى واحدا من أجمل الأحداث التي تبعث البهجة في النفوس، خصوصا من حيث أن الممثل كوميدي فعلا، وليس مدعيا للفكاهة وخفة الظل، ومن حيث أن مشكلة بقية الممثلين ممن يصلون إلى الحكم أنهم تراجيديون، وفي أفضل الحالات يحترفون الكوميديا السوداء، وهم يكرهون الضحك لأنه بسبب أو بدون سبب يشير إلى قلّة أدب، كما لا يحبّون التنازل عن وقارهم المصطنع الذي لا يكتمل إلا بالعبوس المقمطرّ، ولا يحبذون التواضع مع العوامّ حتى لا يقال إنهم أطاحوا بهيبة الدولة، أو أساؤوا لفخامة المنصب أو سيادة الموقع.
ولكن ولأن من أميركا اللاتينية، ومن غواتيمالا بالذات، يأتي الجديد، فقد فاز الممثل الكوميدي جيمي موراليس بالرئاسة، وأعني رئاسة الدولة لا رئاسة نقابة التمثيل، واعترفت منافسته ساندرا توريس، وهي بالمناسبة زوجة الرئيس الأسبق، بأنها خسرت المنافسة، وعادت إلى بيتها لتعيد مشاهدة بعض الأعمال الكوميدية للرئيس الجديد كانت تحتفظ بها في مكتبتها المرئية.
موراليس، قدم وعودا لناخبيه منها توزيع هواتف ذكيّة على الأطفال وربط المدرسين بالـ”جي بي اس” للتأكد من حضورهم الفصول الدراسية، غير أن بعض الناخبين، وخصوصا من الفقراء والمساكين، دعوه إلى أن يطل عليهم أسبوعيا عبر التليفزيون الحكومي ليقدّم لهم فقرات ضاحكة، فهم يريدون أن يتكرّم عليهم الرئيس بالنكات والضحكات. والنكتة في هذه الحالة لأفضل بكثير من خطب لا تصدق ووعود لا تتحقّق.
ولا أحسب موراليس إلا مدركا لطبيعة التحديات التي تواجهه، فاختياره وهو القادم من عالم التمثيل الكوميدي ليكون رئيسا لبلاده، يعتبر قرارا نهائيا من شعب غواتيمالا بالقطيعة مع النخب السياسية الكلاسيكية الفاسدة والتي كان الرئيس السابق بيريز مولينا أفضل نموذج لها قبل أن يطاح به في سبتمبر الماضي.
كما أن فوزه بالرئاسة يعني أن عليه أن يكون رئيسا بشوشا، وحاضر البديهة، ومبتسما دائما، بخاصّة في وجوه الفقراء والمساكين ممن انتخبوه لأنه كوميدي ساخر وليس لأنه سياسي ماهر، حتى أن أحد الباعة الجائلين في سانتا روزا قال “انتخبت موراليس لأنني عندما سأراه ضاحكا لن يذهب في ظني أنه يضحك منّي كما يفعل بقية الساسة، وإنما يضحك لي أو يضحك معي، وانتخبته لأنه فنان وطيّب، وملامحه لا تدلّ على أنه لص”.
مواطن آخر قال إن الشعب اختار للرئاسة ممثلا كوميديا، وهو يعني بذلك أنه إن لم ينجح في السياسة فلينجح على الأقل في الفكاهة، وعوض أن يسخر منه الشعب، فليسخر من نفسه، وليساعد الناس على أن يبتسموا قليلا لأن هناك شعوبا عدّة، ومنها الشعب الغواتيمالي، ملّت السياسة، وكلّت من الديمقراطية، وتعبت من الانتخابات، وأزاحت النقاب عن وجوه نخبها فعرفت حقيقتها، وباتت تبحث عن مجالات للخروج من الروتين القاتل إلى التجديد وتغيير الأجواء، مرة بانتخاب مغن شعبي مثلما حدث مع ميشال مارتيلي في هايتي، ومرة بانتخاب شاعر كما حدث مع رئيس أيرلندا مايكل هيغينز، ومرة بانتخاب ممثل كوميدي كما حدث مع موراليس في غواتيمالا.


blog comments powered by Disqus
 
الرئيسية منبر الآراء الرئيس الضاحك

الجزيرة