بيان اليوم

يومنا

إلى الاتحاد الإفريقي... إلى الاتحاد الإفريقي... بمصادقة البرلمان على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، تكون المملكة قد عززت خطوتها على المستوى المؤسساتي والمسطري، وأعدت رزنامة الترافع الديبلوماسي والسياسي والقانوني في مواجهة خصومها،

نهاية الأسبوع

الأغنية الأولى الأغنية الأولى الاستماع إلى أغنية ما لأول مرة، بالتأكيد يخلف أثرا معينا في نفس وروح مستمعها، قد يكرر الاستماع إليها بين الفينة والأخرى، وقد يقرر التوقف عن الاستماع إليها إلى الأبد، ويقاطع صاحبها كذلك.

مـقـــال

السمو السمو مر حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، الذي تحتضنه بلادنا إلى غاية السادس عشر من يناير الجاري،

للحديث بقية

استسلام استسلام في سنة 2022 أي بعد سبع  سنوات من الآن سيحكم فرنسا محمد بن عباس. والاسم عربي حتى النخاع ومسلم حتى النخاعين. وسيلغي شعار الحرية والمساواة والإخاء  ليحل محله شرع الله.

حوار اكسبريس

محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني > الأكيد أن كل الإشكالات التي تعرفها دول العالم، بما فيها تلك الدول التي تآمرت على الشعب الفلسطيني، بإعطاء أرض لكيان لا حق له فيها، ونزع دولة وأرض من شعب له كل الحق. كما أن صناعة دولة إرهابية في ...

من وحي الحدث

«الرجوع الله أسي الزاكي...» «الرجوع الله أسي الزاكي...» منذ التحاقه بالديار الجزائرية، لم يتردد بادو الزاكي المدرب السابق للفريق الوطني، في توجيه قصف مكثف نحو المسؤولين السابقين والحاليين عن الشأن الكروي بالمغرب،

على موعد

أدباء المهجر والترجمة أدباء المهجر والترجمة قليلة هي المناسبات التي يتم فيها مقاربة الأدب المغربي المكتوب باللغات الأجنبية: الفرنسية، الهولندية، الإسبانية، الإنجليزية، السويدية.. إلى غير ذلك من اللغات الحية، 
خطأ
  • خطا فى تحميل بيانات التغذية.

مهرجان مراكش الدولي للفيلم يعلن قائمة أساتذة الماستر

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

أعلنت إدارة مهرجان مراكش السينمائي الدولي، أن ثلاثة مخرجين عالميين سيلقون دورس السينما أو «الماستر كلاس» ضمن الدورة الـ15 للمهرجان المقرر عقدها الشهر المقبل. وأوضحت الإدارة أن المخرجين الثلاثة هم: الإيراني عباس كيرو ستامي والكوري الجنوبي بارك شان ووك والألماني من أصل تركي فاتح اكين.
وتهدف دروس الماستر كلاس إلى إطلاع الجمهور والمخرجين الشباب على الخبرات والتجارب التي يتمتع بها المخرجون المخضرمون
وهذه ثالث مرة يحضر فيها كيرو ستامي إلى مهرجان مراكش، بعدما جرى تكريمه في دورة 2005، كما ترأس لجنة تحكيم دورة 2009، ومن بين النجوم الحاضرين في هذه الدورة، المخرجة الأميركية صوفيا كوبولا والممثلة البريطانية جيما أرتيرتون والمخرج الكندي اتوم اجويان.
ويحتفي مهرجان مراكش للفيلم الدولي هذه الدورة، السينما الكندية التي تعد من "التجارب الفريدة من نوعها والطامحة لإثبات وجودها وهويتها".
وسيستضيف المهرجان الدولي المقرر وفدا من الممثلين والمخرجين الكنديين، الذين يعتبرون أفضل مثال على حيوية سينما التي لا تتوقف عن التطور.
وبدأت السينما الكندية أولى خطواتها سنة 1897 مباشرة بعد العرض الباريسي الأول للأخوين لوميير وبالرغم من مجاورتها لهوليوود وتجذرها في الثقافة الغربية، فقد عرفت كيف تبني هوية خاصة بها بفضل التنوع اللغوي والعرقي للشعب الكندي، ومن خلال تطور سينمائي يعكسه بشكل خاص الفيلم الوثائقي.

عباس كيارستامي

عباس كيارستامي من أبرز وجوه السينما الإيرانية المعترف بها عالميا. حصل المخرج على العديد من الجوائز في عدة مهرجانات كالسعفة الذهبية لمهرجان كان عن فيلمه  Le Goût de la Ceriseو الجائزة الخاصة للجنة التحكيم عن فيلمه  لمهرجان البندقية Le Vent Nous Emportera.
وكواحد من محبي المدينة الحمراء، حصل كيارستامي أيضا على تكريم في مهرجان مراكش سنة 2005 وقام بتنشيط ورشة لفائدة المخرجين المغاربة الشباب كما ترأس سنة 2009 لجنة تحكيم الدورة التاسعة للمهرجان. يعود اليوم كيارستامي إلى مراكش ليتبادل معنا تصوره للسينما، تصور ترجمه في أعمال أصبحت عالمية و من خلال كتابة تمزج برقة وبطريقة شعرية بين القوة والهشاشة.

بارك شان ووك

بارك شان ووك، مخرج وكاتب سيناريو من كوريا الجنوبية، سيكون حاضرا في حفل التكريم المخصص له وسيتدخل أيضا في إطار دروس السينما لمراكش. بأعماله القوية التي حازت على العديد من الجوائز العالمية ككان مثلا حيث نال الجائزة الكبرى لسنة 2004 وجائزة لجنة التحكيم سنة 2009، يشرح لنا بارك شان ووك، وبكل إحساس ولباقة،  وحشية وتعقد العلاقات الإنسانية. يعد فيلمه Stoker، الذي أنجزه سنة 2013 وهو أول فيلم هوليوودي له، نموذجا في الإخراج يعيد من خلاله بارك شان ووك مراجعة إبداع هتشكوك بطريقته الخاصة.

فاتح آكين

فاتح آكين وهو سينمائي ألماني من أصول تركية. كواحد من نوابغ السينما الألمانية، ترعرع آكين في ضاحية من الضواحي العمالية والشعبية لمدينة هامبورغ وكان حلمه الأول أن يصبح ممثلا من طينة بروس لي قبل أن يمر وراء الكاميرا وينجز أفلام أثارت الإنتباه حوله بسرعة فائقة. حصل آكين على على جائزة الدب الذهبي في برلين سنة 2004 عن فيلمه Head‪-‬on
تتطرق أفلامه للواقع متعدد الثقافات للمجتمعات المعاصرة، بعيدا عن أي مقاربة مغلقة من ناحية الهوية وبحماس يذكرنا بسينما مارتن سكورسيزي الذي يعتبره آكين مثالا يحتذى به.
سنة 2014، تناول آكين في فيلمه The Cut  التطهير العرقى ضد الأرمن والذي يعد من أكبر الطابوهات في بلده الأصلي
كعاشق للفن السابع، يحب آكن السينما في كل تنوعاتها الجغرافية والجمالية.


blog comments powered by Disqus
 
الرئيسية الأخيرة مهرجان مراكش الدولي للفيلم يعلن قائمة أساتذة الماستر

الجزيرة