بيان اليوم

يومنا

 ومع ذلك يبقى المشكل قائما...  ومع ذلك يبقى المشكل قائما... بقدر ما أن جلسة أول أمس بمجلس النواب تمكنت أخيرا من حسم منصب رئيس الغرفة الأولى، والذي آل إلى القيادي الاتحادي الحبيب المالكي،

نهاية الأسبوع

الأغنية الأولى الأغنية الأولى الاستماع إلى أغنية ما لأول مرة، بالتأكيد يخلف أثرا معينا في نفس وروح مستمعها، قد يكرر الاستماع إليها بين الفينة والأخرى، وقد يقرر التوقف عن الاستماع إليها إلى الأبد، ويقاطع صاحبها كذلك.

الجريدة PDF

مـقـــال

السمو السمو مر حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، الذي تحتضنه بلادنا إلى غاية السادس عشر من يناير الجاري،

للحديث بقية

استسلام استسلام في سنة 2022 أي بعد سبع  سنوات من الآن سيحكم فرنسا محمد بن عباس. والاسم عربي حتى النخاع ومسلم حتى النخاعين. وسيلغي شعار الحرية والمساواة والإخاء  ليحل محله شرع الله.

حوار اكسبريس

محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني > الأكيد أن كل الإشكالات التي تعرفها دول العالم، بما فيها تلك الدول التي تآمرت على الشعب الفلسطيني، بإعطاء أرض لكيان لا حق له فيها، ونزع دولة وأرض من شعب له كل الحق. كما أن صناعة دولة إرهابية في ...

من وحي الحدث

عودة الروح للسلة الوطنية... عودة الروح للسلة الوطنية... بقليل من التجربة والخبرة وحتى الحظ،، كان من الممكن أن ينتزع المنتخب المغربي لكرة السلة لقب البطولة العربية التي اختتمت مساء الأحد بالقاهرة، وفاز بها "الفراعنة" بعد انتصارهم على أصدقاء الخلفي ...

على موعد

الساردون الجدد الساردون الجدد خلال العقدين الأخيرين على الخصوص، ارتفع عدد كتاب القصة والرواية بشكل غير مسبوق، في وقت كان التعبير الشعري هو المهيمن، وللتأكد من ذلك، يمكن تصفح البيبليوغرافيات الأخيرة التي أنجزت حول الأدب ا...
خطأ
  • خطا فى تحميل بيانات التغذية.

سابقة في المغرب

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

المهرجان الدولي للمعاهد العليا للفن الدرامي
تنظم الجمعية المغربية «إسيل» للمسرح والتنشيط الثقافي بالرباط، المهرجان الدولي الأول للمعاهد العليا للفن ، بدعم من وزارة الثقافة وسفارة سلطنة عمان بالمغرب، وبشراكة مع مجلس مدينة الرباط والمعهد العالي للفن الدرامي والتنشيط الثقافي والمسرح الوطني محمد الخامس والمعهد الفرنسي بالرباط ومركز الذاكرة المشتركة للديمقراطية والسلم.
يروم هذا المهرجان تجميع الطلبة المتوجهين نحو الاحتراف والأساتذة القادمين من المعاهد العليا للفن الدرامي من أربع فضاءات أورومتوسطية: ألمانيا وإسبانيا وتونس والمغرب، بهدف تفعيل التنوع الثقافي والفني وكذا التبادل الثقافي بين المعاهد المهنية للفن الدرامي.
سيكون موعد هذا المهرجان خلال الفترة الممتدة من 2 إلى 5 دجنبر القادم بقاعة باحنيني بالرباط، ويشتمل البرنامج على الفقرات الآتية: 2 دجنبر في الساعة
الخامسة مساء:
عرض مسرحي للمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط، بعنوان «المفتش» لأنطوني شافير

3 دجنبر في الساعة
السادسة مساء:
عرض مسرحي لمعهد الفن الدرامي إرنست بوش من ألمانيا، بعنوان «وقت للحب وآخر للموت» لأنطوان تشيخوف.

4 دجنبر في الساعة
السادسة مساء:
عرض مسرحي لمعهد الفن الدرامي من إسبانيا، بعنوان «مالا إسبينا» لإكسوس دو لا كروز.

5 دجنبر في الساعة
الخامسة مساء:
عرض مسرحي للمعهد العالي للفن الدرامي من تونس، بعنوان «تحت السطح» لتينسي وليامز.
ثم حفل الاختتام، مع الإشارة إلى أن يوم رابع دجنبر سيتميز كذلك بتنظيم وقفة في الشارع العام أمام المسرح لتكريم ضحايا الإرهاب في العالم.
وبالمناسبة أوضح مدير المهرجان الفنان سعيد أيت باجا أن هذا المهرجان سيكون ملتقى للمعاهد ذات التخصص في المسرح، لأجل خلق التواصل بين الدارسين والطلبة من داخل المغرب وخارجه، مع العلم أنه سيعرف مشاركة معاهد من إسبانيا وفرنسا وألمانيا وتونس فضلا عن المغرب، بالنظر إلى حاجة المحترفين إلى الاشتغال على عرض احترافي، أخذا بعين الاعتبار أن المعاهد تمارس التدريب على العرض طيلة السنة، من أجل بلوغ مرتبة الجودة.
ويتمثل الهاجس من تنظيم هذا المهرجان - يضيف أيت باجا في اتصال هاتفي أجرته معه بيان اليوم- في الاستعانة بأفكار الشباب، فهو موجه أساسا للشباب والفنانين.
ويؤكد المتحدث أن هذا المهرجان ليس وليد اللحظة، بل انبثق عن سنوات من التفكير ومن تجربة التدريس في المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط، حيث لاحظنا ولاحظ كذلك المختصون الأجانب أن بلدنا يزخر بالطاقات الإبداعية الشابة في الفن الدرامي، وبالتالي كانت هناك ضرورة لخلق التواصل بين الدارسين والطلبة في المعاهد المتخصصة من داخل المغرب وخارجه.
وذكر أيت باجا كذلك في تصريحه لبيان اليوم، أن مستوى تدريس الفن الدرامي ببلادنا لا يقل عن مستوى التدريس في المعاهد الأجنبية، وقد ساهم في اكتشاف طاقات واعدة، علما بأن المدرسين لهم تكوين عال، مستحضرا نماذج منهم، بينهم من يتوفر على تجربة علمية استمدها من معاهد متطورة خارج المغرب.


blog comments powered by Disqus
 
الرئيسية ثقافة وفنون سابقة في المغرب

الجزيرة