شعرية

شعرية الألم والسؤال في رواية “لم نمت… ذاك المساء”

شعرية الألم والسؤال في رواية “لم نمت… ذاك المساء”

يغلب ظني أن الرواية حقل سردي مفتوح على الواقع والمتخيل. فبقدر ما تتسع و تتراكم الأعمال السردية، تتعدد الطرائق وصيغ البناء. في هذه الحالة، تخضع الدلالة لجدل الآليات السردية. وعليه يمكن إعادة أي محتوى وفق أسلوب ورؤية جديدة. في هذا الاطار، يمكن للرواية أن توجه نظرها اتجاه التراجيديات اليوم التي تضع مصير الإنسان في المحك.

Top