يواجهون

مشردون بشوارع الدار البيضاء يواجهون البرد القارس بأجساد شبه عارية

مشردون بشوارع الدار البيضاء يواجهون البرد القارس بأجساد شبه عارية

الكثير من البيضاويين يتساءلون عن مدى تفعيل سلطات العاصمة الاقتصادية للإجراءات والتدابير للتخفيف من آثار البرد عن الأشخاص من دون مأوى. فرغم أن هناك إحصاء وطنيا لهؤلاء الأشخاص وأغلبيتهم كبار سن وأطفال صغار ومراهقين من الذكور والإناث، وخطة وطنية لمكافحة البرد القارس وأثاره على هذه الفئة بالذات التي تقضي اليوم بالشارع وتبيت في العراء، نرى

Top