جماهير الماط تحتج على إغلاق ملعب سانية الرمل

خرج أنصار فريق المغرب التطواني لكرة القدم، أول أمس السبت، في مظاهرة، احتجاجا على قرار إغلاق ملعب سانية رمل من أجل إصلاح العشب وزرع مواد للحفاظ على العشب تتناسب مع المناخ الشتوي.

ونددت فصيل المغرب التطواني وأنصار الحمامة البيضاء خلال المسيرة الاحتجاجية بقرار الجامعة، وحذرت الأنصار من الأضرار المادية ومعنوية الذي سيخلفها هذا القرار على مسار الفريق الناجح في بطولة القسم الوطني الثاني، مشددين على أن بعض النتائج السلبية التي حققها الفريق الموسم الماضي، وساهمت في نزوله إلى القسم الثاني، كان سببها إغلاق الملعب خلال الموسم، وإجراء المباريات خارج المدينة.

ويبصم فريق التطواني على مسار مميز في القسم الثاني، حيث يحتل المركز الثالث برصيد 15 نقطة، على بعد 4 نقاط عن المتصدر جمعية سلا، إذ يسعى الفريق إلى العودة سريعا إلى قسم الكبار.

وأكد الماط عبر بيان رسمي، أن الشركة المكلفة بصيانة أرضية ملعب سانية الرمل، شرعت في قص العشب من جذوره من أجل زرع بذور خاصة بفصل الشتاء، مضيفا أن إدارته لم تتلقى أي إخبار بخصوص إغلاق الملعب.

يشار إلى أن ملعب سانية الرمل، سيغلق في وجه المغرب التطواني لمدة ثمانية أسابيع، ما سيفرض عليه البحث عن ملعب آخر لاستقبال ضيوفه، خلال المرحلة المقبلة، خاصة أنه تنتظره مباريات قوية ضمن منافسات الدوري الاحترافي في قسمه الثاني.

وتواصل الجماهير التطوانية حملتها عبر مواقع التواصل الإجتماعي احتجاجا على الرئيس رضوان الغازي والطريقة التي يدير بها أمور فريق المغرب التطواني الذي غادر نحو القسم الثاني في واحدة من أسوء الفترات التسييرية التي عرفها النادي منذ سنوات.

Related posts

Top