علاقة

ملفا الريسوني والراضي لاعلاقة لهما بحرية الصحافة والرأي

ملفا الريسوني والراضي لاعلاقة لهما بحرية الصحافة والرأي

قالت عائشة الكلاع، رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الضحايا، أول أمس السبت بالرباط، إن ملفي المتهمين سليمان الريسوني وعمر الراضي، اللذين، صدر مؤخرا، قراران/ حكمان بشأنهما، لاعلاقة لهما بحرية الصحافة والرأي والتعبير، بل يتعلق الأمر بملفين يندرجان في إطار جرائم الحق العام، وأن “قرينة البراءة نحترمها وهي الأصل، وسليمان الريسوني تهرب من المحاكمة”. ونفت الكلاع، في

Top