الصالون الدولي للمرأة الفنانة في دورته السابعة بأكادير

بصمت مؤسسة ” فامار ” بمدينة أكادير على دورة متميزة من الصالون الدولي للمرأة الفنانة في دورته السابعة لهذه السنة من 27 الى 30 أبريل الماضي .والصالون الدولي أصبح موعدا سنويا يحقق اهتماما واسعا من قبل الفنانين والنقاد الجمالين وعموم المهتمين بالفن التشكيلي سواء على صعيد جهة سوس ماسة أو من باقي المدن المغربية والعالم ، لما يكتسيه من تميز في طرح سؤال الفن التشكيلي بالمغرب أو عبر فتح نقاش مسؤول وعميق في تاريخ الفن وتطوره في المغرب . برنامج هذه الدورة جاء غنيا ومتنوعا كالعادة ، حيث افتتح بحفل بهيج لمعرض تشكيلي جماعي مساء يوم الخميس 27 أبريل 2017 احتضنته احدى فنادق المدينة ، وعرف حضورا نوعيا متميزالعدة فعاليات من عالم الفن التشكيلي ، والنقد الفني الجمالي ومن عالم الصحافة كما عرف حضور فنانات مشاركات في الدورة من مدن مختلفة من المغرب . وصباح اليوم الموالي  نظمت ندوة  تحت عنوان : “فنانات رائدات بصمن مسار الفن التشكيلي المغربي ” أطرتها الفنانة والناقدة الجمالية نجاة النايضي ،حيث ركزت على الفنانات : الشعيبية طلال ، فاطمة حسن الفروج ، فاطنة كبوري ، الركراكية بنحيلة ،مريم مزيان ، لطيفة التيجاني أحلام لمسفر ….وبعد الندوة ، أدار الاعلامي والكاتب محمد معتصم والفنان التشكيلي محمد السنوسي  لقاء مفتوحا بين الفنانات حول :” مسارات وتجارب تشكيلية ” ، لقاء تبادلت فيه الفنانات مسارهن  بمختلف دروبه وطرقه وخصوصياته الفنية والمرجعية ، كما تبادن عدة تجارب وتقنيات في حوار يهدف ربط جسور التواصل الفني بين المشاركات في الصالون الدولي السابع . ومساء نفس اليوم وبإحدى  الاقامات التي تتميز بفن معماري رائع وجميل ، كان الحضور النوعي المتميز على موعد مع تكريم ثلاث فنانات رائدات في مجالات مختلفة ولكنها تتقاطع في الجمال والتطوع وخدمة الانسان والوطن ، وهن : الأستاذة والباحثة في علم الاجتماع والتراث الحضاري الشفهي المغربي نجيمة طايطاي ، والفاعلة الجمعوية والفنانة التشكيلية ومصممة الأزياء نادية الموندلسي ، والفنانة التشكيلية والفاعلة الجمعوية نجاة الباز . الحفل تضمن عدة فقرات موسيقية  أحيتها فرق من افريقيا ومن تارودانت ومن سوس ومن  أحواش . وصباح يوم السبت 29 أبريل الماضي كان مجموعة من الأطفال والشباب على موعد مع ورشة للفن التشكيلي أطرتها الفنانات التشكيليات المشاركات في الدورة السابعة ، حيث تم رسم عدة لوحات ، أبانت عن علو كعب العديد من الشباب والأطفال ، واختتمت فعاليات هذه الدورة بزيارة سياحية لمنطقة تاغازوت البحرية الجميلة التي تعد من المناطق الخلابة والجديرة بالزيارة لمدينة أكادير.

محمد معتصم

Related posts

27 Comments

Top