بيان اليوم

يومنا

أسگاس أمازيغ أسگاس أمازيغ المناسبة تجسد، كما يعرف الكل، إحالة على عمق تاريخي وحضاري لبلادنا، وعلى رسوخ وأصالة الهوية الأمازيغية لشعبنا

نهاية الأسبوع

الأغنية الأولى الأغنية الأولى الاستماع إلى أغنية ما لأول مرة، بالتأكيد يخلف أثرا معينا في نفس وروح مستمعها، قد يكرر الاستماع إليها بين الفينة والأخرى، وقد يقرر التوقف عن الاستماع إليها إلى الأبد، ويقاطع صاحبها كذلك.

مـقـــال

السمو السمو مر حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، الذي تحتضنه بلادنا إلى غاية السادس عشر من يناير الجاري،

للحديث بقية

استسلام استسلام في سنة 2022 أي بعد سبع  سنوات من الآن سيحكم فرنسا محمد بن عباس. والاسم عربي حتى النخاع ومسلم حتى النخاعين. وسيلغي شعار الحرية والمساواة والإخاء  ليحل محله شرع الله.

حوار اكسبريس

محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني > الأكيد أن كل الإشكالات التي تعرفها دول العالم، بما فيها تلك الدول التي تآمرت على الشعب الفلسطيني، بإعطاء أرض لكيان لا حق له فيها، ونزع دولة وأرض من شعب له كل الحق. كما أن صناعة دولة إرهابية في ...

من وحي الحدث

عودة الروح للسلة الوطنية... عودة الروح للسلة الوطنية... بقليل من التجربة والخبرة وحتى الحظ،، كان من الممكن أن ينتزع المنتخب المغربي لكرة السلة لقب البطولة العربية التي اختتمت مساء الأحد بالقاهرة، وفاز بها "الفراعنة" بعد انتصارهم على أصدقاء الخلفي ...

على موعد

الساردون الجدد الساردون الجدد خلال العقدين الأخيرين على الخصوص، ارتفع عدد كتاب القصة والرواية بشكل غير مسبوق، في وقت كان التعبير الشعري هو المهيمن، وللتأكد من ذلك، يمكن تصفح البيبليوغرافيات الأخيرة التي أنجزت حول الأدب ا...
خطأ
  • خطا فى تحميل بيانات التغذية.

استطلاع

«الدباغة».. حرفيون يعايشون السموم لترويض الجلد

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

بيان اليوم تقتحم عالم الدباغة بمراكش.. وتروي حكايات نزيف لم يتوقف بعد
بين أسوار حي «باب الدباغ» بمراكش تقبع أكبر مدابغ المدينة الحمراء، مدبغة تأسست أواخر القرن الحادي عشر وتوارثتها أجيال وجرى تسميتها منذ عقود بدار الدباغ «سيدي يعقوب».
بين أرجائها ينتشر ثلة من الدباغة وفئة من الشباب، Add a comment

أقرأ التفاصيل ..
 

فاجعة «بوركون».. بيان اليوم تحكي قصص عائدين من الموت

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

ضحايا يسردون لحظات عسيرة تحت ركام المنازل

قضوا جميعهم أكثر من عشرين ساعة تحت الأنقاض يصارعون الموت بعد انهيار منازلهم  بسبب أعمال ترميم خارجة عن القانون قام  بها جارهم. سقطوا تحت الأنقاض لا يدرون في  أي عمق يتواجدون ولا كيف يستنشقون الهواء من فتحات لا ترى لأنها قطرها لا يتجاوز الميليمترات. Add a comment

أقرأ التفاصيل ..
 

مشاريع التنمية البشرية تراهن على القرب والواقعية للقضاء على الفقر والهشاشة

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

دعم الأنشطة المدرة للدخل وتحسين الولوج للخدمات الأساسية
حصيلة المبادرة لسنة 2013 توسع كمي و نوعي
شهد إقليم ورزازات إنجاز مجموعة من المشاريع التنموية التي تهدف إلى دعم الأنشطة المدرة للدخل و تحسين الولوج إلى الخدمات والتجهيزات الأساسية والتنشيط السوسيو ثقافي والرياضي وتعزيز القدرات المحلية والحكامة الجيدة، وفي هذا الإطار، فان حصيلة إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم جد ايجابية وهامة، حيث تمكنت من معالجة مجموعة من التحديات الاجتماعية وفقا لهندسة اجتماعية مبنية على التشخيص المعمق للحاجيات الأساسية للفئات المستهدفة وكذا المكاسب التي حققها هذا الورش الملكي Add a comment

أقرأ التفاصيل ..
 

‎قراءة في كتاب «تراب الوتد» للكاتب المغربي شعيب حليفي

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

انكسارات اللهفة المذبوحة
يعرض الكاتب المغربي شعيب حليفي في روايته «تراب الوتد» لتاريخ التفتت المغربي، في هيئة إسفار أدبي يعبر الطوفان فوق حنايا القلق. ترشح الصور بالتذكارات المغمورة بالشوق والحنين إلى زمن نقي متحرر من غواية الحضارات الملتبسة، متشفعاً بلغة ثرية تحفز التذكر وتترجم المشاعر والأحاسيس المجروحة لشعب عاجز مولع بالتقليد والنسخ.
يتوزع النص على ثلاث روايات متلاحمة، تعجن أزمنتها الثلاثة عهد الانكسار، في محاولة لجبل تراب الوتد. كل رواية تتفرق وفق حكايات ممسرحة وفصول مستقلة، تخفف ثقل التداعيات والفيض الفكري العميق، وتفسح المجال لإعادة تدوير الحدث المستغرق في تشذر الروح. أما إلحاق المسودات بالنص الإبداعي فيكفل ترقيع الثغر لبناء عالم متجدد. Add a comment

أقرأ التفاصيل ..
 

المغرب وروسيا يتبادلان أزيد من ملياري دولار في عام واحد

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

أكدت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بن صالح شقرون الثلاثاء بموسكو، أن المغرب وروسيا تجمعهما علاقات متميزة ترتكز على الاحترام المتبادل والانفتاح، مبرزة أن الحكمة كانت دائما سائدة في تنمية العلاقات التجارية والدبلوماسية الثنائية.
وأوضحت في مداخلة خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى المغربي الروسي، أن البلدين تجمعهما علاقات تجارية أصبحت تكتسي أهمية بالغة حيث انتقل حجم المبادلات التجارية بين الدولتين من 1.5 مليار في عام 2010، إلى اثنين مليار دولار ونصف، بعد ثلاث سنوات، أي بزيادة بلغت 33 في المائة.
وقالت رئيسة الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب إن الانفتاح على السوق الروسية خاصة بعد افتتاح خط الشحن البحري أكادير، سانت بترسبورغ، قبل 3 سنوات، لدليل على أن لا المسافة ولا اللغة، تعد عائقا لتطوير العلاقات التجارية «. Add a comment

أقرأ التفاصيل ..
 
صفحة6 من 18
الرئيسية إستطلاع

الجزيرة